شبكة ماي لايف التطويرية
اهلا ومرحبا بك عزيزي الزائر اذا كنت عضوا نتشرف بدخولك
او اذا كنت زائرا ننصحك بالتسجيل معنا اما اذا اردت ان ترى مافي المنتدى خد راحتك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

::::أذكار المساء:::: الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255@@@ قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس (ثلاث مرات)@@@ اللهم بك أمسينا و بك أصبحنا وبك نحيا و بك نموت وإليك المصير@@@ أمسينا و أمسى الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر@@@ اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت@@@ بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات)@@@ اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي@@@ اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك (أربع مرات)@@@ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق (ثلاث مرات)@@@


شاطر | 
 

 حكم قضاء الصلاة والصيام لمن تركهما متعمداً قبل التوبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TRIPLE H
المدير العام
avatar

الدولة :
عدد المساهمات : 730
نقاط : 1514
تاريخ التسجيل : 09/08/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: حكم قضاء الصلاة والصيام لمن تركهما متعمداً قبل التوبة   الخميس أغسطس 25, 2011 3:13 pm

كم قضاء الصلاة والصيام لمن تركهما متعمداً قبل التوبة


رجل
غارق في الكبائر ولم يكن يصلي ولا يصوم فهداه الله تعالى منذ سنتين
فاجتنب الكبائر وصار يصلي في الأوقات ويصوم، فهل يؤدي ما بذمته من صوم أو
صلاة فيما مضى قبل الهداية؟[1]

التوبة تجب ما قبلها إن كان لا يصلي ولا يصوم ويفعل الكبائر ثم تاب، والتوبة تجب ما قبلها يقول الله جل وعلا في كتابه العظيم: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[2] فمن تاب أفلح ويقول سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ[3] عسى من الله واجبة فالله يكفر سيئاته إذا تاب ويقول جل وعلا: وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى[4] ويقول سبحانه: وَالَّذِينَ
لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ
الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ[5].
فالمقصود أن الله جل وعلا بين حال الزاني والسارق والعاصي: وَالَّذِينَ
لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ
الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن
يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا من صفات عباد الرحمن أنهم لا
يدعون مع الله إلـهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا
يزنون، من صفات عباد الله العفة عن الزنى والعفة عن قتل النفس بغير الحق
ومن صفات عباد الرحمن الإخلاص لله والتوحيد الكامل ومن يفعل خلاف ذلك يشرك
أو يقتل بغير حق أو يزني يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69)[6] نعوذ بالله من ذلك إِلَّا
مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ
اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا[7] ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((التوبة تجب ما قبلها))[8] ويقول صلى الله عليه وسلم: ((التائب من الذنب كمن لا ذنب له))[9]
فمن تاب من سيئاته وأعماله غفرها الله له، والتوبة لها شروط ثلاثة: الندم
على الماضي من السيئات، والإقلاع منها، والعزم الصادق ألا يعود إليها،
هذه التوبة أن يندم على ما مضى من أعماله السيئة من شرك ومعصية، وأن يقلع
عن ذلك ويدع ذلك خوفاً من الله وتعظيماً له وإخلاصاً له، وأن يعزم عزماً
صادقاً ألا يعود في ذلك، فإذا فعل هذا فقد تاب توبة نصوحاً والله يغفر بها
ذنوبه الماضية، وهناك شرط رابع إذا كانت المعصية تتعلق بالمخلوق فلا بد
من شرط رابع وهو تحلله أو إعطاؤه حقه، فإذا كانت المعصية تتعلق بظلم
إنسان، أخذ ماله أو ضربه أو قتله فلا بد من إعطائه حقه أو تحلله من ذلك
وإعطاء الحق للقتيل القصاص إلا أن يعفو أولياء القتيل، وفي المال يعطيه
المال الذي أخذ منه، وفي العرض كذلك يستباح إذا كان الحق غيبة فإن لم يتيسر
له ذلك دعا له وذكره بالخير الذي يعلمه منه في المجالس التي ذكره فيها
بالشر والمقصود إذا كان الحق لمخلوق فلا بد مع الشروط الثلاثة من شرط رابع
وهو إعطاء المخلوق حقه أو تحلله من ذلك.

[1] سؤال موجه إلى سماحته بعد الدرس الذي ألقاه في المسجد الحرام بتاريخ 28/12/1418هـ.

[2] سورة النور، الآية 31.

[3] سورة التحريم، الآية 8.

[4] سورة طه، الآية 82.

[5] سورة الفرقان، الآية 68.

[6] سورة الفرقان، الآيتان 68، 69.

[7] سورة الفرقان، الآية 70.

[8]
أخرجه الإمام أحمد في مسند الشاميين، بقية حديث عمرو بن العاص، برقم
17357 بلفظ: "إن الإسلام يجب ما كان قبله وإن الهجرة تجب ما كان
قبلها...".

[9] أخرجه ابن ماجه في كتاب الزهد، باب ذكر التوبة، برقم 4250.

________________________________توقيع العضو__________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mylife.3rab.pro
THE DESIGNER
عضو
avatar

الدولة :
عدد المساهمات : 91
نقاط : 95
تاريخ التسجيل : 27/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكم قضاء الصلاة والصيام لمن تركهما متعمداً قبل التوبة   الإثنين أغسطس 29, 2011 5:35 pm

شكرا لك

على الموضوع

الجميل والرائع

بارك الله فيك

Mad Embarassed Mad Razz Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم قضاء الصلاة والصيام لمن تركهما متعمداً قبل التوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ماي لايف التطويرية :: المنتديات العامة :: قسم الواحه الإسلاميه-
انتقل الى: